اسوشيتد برس : حبس مسيحى بتهمة وضع رابط الفيلم المسئ على (فيس بوك ) استمرارا لسياسة الكيل بميكالين

القاهرة / 15 سبتمبر / ام سي ان/

نقلت صحيفة " واشنطن بوست" الامريكية في عددها الصادر اليوم ما ذكرته وكالة " أسوشيتد برس" للانباء من تساؤلات للمحامى المصرى ثروت بخيت الذى قال " اذا كان يتم محاسبة شاب لوضع رابط الفيلم على حسابة على (الفيس بوك) فلماذا لم يتم محاسبة الاعلامى خالد عبدالله الذي اذاع جزء من الفيلم على فضائية (الناس) ، دون أن يحاسبة احد في الوقت الذي يتم اصطياد الأقباط والترصد لهم في استمرار لسياسية الكيل بميكالين" .

وأشارت الوكالة الى أن " المسيحيين في مصر بالامس قد نظموا وقفة احتجاجية امام الكاتدرائية بالعباسية للتنديد بالفيلم المسيء للاسلام ، وجاءت هذه الوقفة في ظل أجواء من الخوف والقلق من أن يصب المسلمين غضبهم على مجتمع الأقلية في مصر."
وقال منير حنا، موظف حكومة مسيحي- 58 سنة - إنه يخشى ان يُبتلع المجتمع المسيحي في موجة الغضب، مضيفا " انه رأى سيدتان مسيحيتان قد تعرضتا لبعض المضايقات من رجال مسلمين كرد فعل للفيلم المسيء في منطقة سكنه بضاحية حلوان يوم الخميس الماضي، وكان هؤلاء الرجال المسلمون يتهمون السيدتان بأنهن مسئولتان عن الفيلم."

وأشارت ميرا جرجس - خريجة جامعة مسيحية 23 سنة - انها تشعر بعدم الأمان، وأنها لا تستطيع الذهاب الى الكنيسة بمفردها فهي تذهب في صحبة أخيها، مؤكدة " كونك مسيحي في هذه الظروف أمر صعب في حد ذاته."
وقالت كارولين كامل - صحفية مسيحية تكتب في جريدة ( الشروق) - انها هي وأسرتها قد تعرضوا لهجوم من بعض المسلمين في محطة أتوبيس بالقاهرة، متساءلة " هل لنا ان نعتذر عن تفاهات وأخطاء الآخرين لمجرد اننا نتشارك معهم في الدين؟"
وأشارت الوكالة " السياسيون المصريون انتقدوا المسيحيين في الخارج ولكن في الوقت نفسه أكدوا على انه لا يجب أن يكون هذا الفيلم سببا لفتنة أو كراهية طائفية على أرض الوطن، ولكن ذلك لم يزل مخاوف المسيحيين في مصر الذين يخشون اتساع دائرة الغضب من الفليم وانطلاق مشاعر معادية للمسيحيين."
واوضحت الوكالة " انه يوم الثلاثاء ومع بداية الاحتجاجات المناهضة للامريكيين امام السفارة الامريكية بالقاهرة بالتحديد، قام أحد رجال الدين المتشددين والذي يدعى ابو اسلام قام بحرق نسخة من الكتاب المقدس وأعلن هذا في مكبر صوت وسط المحتجين."
على الجانب الأخر قالت الوكالة " ان الكنيسة القبطية قد أصدرت بيانا تدين فيه هذا الفيلم وترفض تشويه سمعة الدين الاسلامي، وتعهد مسئولي الكنيسة ان يشارك الشباب المسيحي أخوانهم المسلمين في الاعتصامات ضد الفيلم."
وجاء في بيان المجمع المقدس للكنيسة القبطية الذي صدر يوم الأربعاء الماضي" ان ما يحدث الآن هو جزء من حملة شريرة ضد الأديان والتي تهدف الى خلق الفتنة بين الناس وخاصة بين المصريين."
واضافت الوكالة " امس الجمعه اصطف عشرات من الشباب المسيحي امام كاتدرائية القديس مرقس الرسول بالقاهرة لشجب الفيلم حاملين لافتات مكتوب عليها ( لا لإيذاء الأديان) ، وشارك أيضاً بعض المسيحيين في اعتصام بمسجد بالجيزة ضد الفيلم."
واوضحت الوكالة " ان البعض يرى ان تلك المظاهرات والوقفات الاحتجاجية من قبل المسيحيين تدل على ثقتهم في ان الغضب ضد الفيلم لن يُصب عليهم."
ولكن على الرغم من ذلك يقول النشطاء المسيحيين " ان الاقباط في مصر سوف يلمسون أثار الغضب الحالى آجلا ام عاجلا."
وأوضح مدحت قلاده، رئيس اتحاد المنظمات القبطية بسويسرا " إن المسيحيين يعيشون في حالة من القلق واتوقع المزيد من موجات الهجرة الى الغرب في الفترة القادمة."


2014 united copts .org
Copyright © 2020 United Copts. All Rights Reserved.
Joomla! is Free Software released under the GNU General Public License.